افغانستان تسجل عددا قياسيا “مفزعا” تجاوز نصف مليون نازح من المدنيين منذ بداية العام فروا من العنف والمعارك،

افغانستان تسجل عددا قياسيا “مفزعا” تجاوز نصف مليون نازح من المدنيين منذ بداية العام فروا من العنف والمعارك،
| بواسطة : islam app | بتاريخ 1 ديسمبر, 2016
أخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 2:24 صباحًا
المصدر - متابعات

وصف وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، وجود تنظيمي داعش، وجبهة فتح الشام، (جبهة النصرة سابقا) في أفغانستان، بأنه أمر محفوف بالمخاطر بالنسبة للعالم كله.

وأوضح “شويجو”؛ حسبما ذكرت قناة (روسيا اليوم)، الثلاثاء، خلال لقائه مع نظيره الأوزبكستاني كابول بيردييف، أن “الوضع الذي نراه اليوم يؤكد أن المخاطر لا تتقلص، بل يزداد نطاقها أكثر وأكثر بعد ظهور وجود لتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” في أفغانستان”.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وحذر الوزير الروسي، من أن هؤلاء الإرهابيين ينقلون معهم أسلحة وأساليب حرب جديدة إلى أفغانستان.

وشدد على أن الوضع على الحدود الأوزبكستانية الأفغانية يؤكد مرة أخرى أهمية التعاون في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي ومنظمة شنغهاي للتعاون، فيما يخص الحفاظ على السلام والأمن في المنطقة.

سجلت افغانستان في 30 تشرين الثاني/نوفمبر عددا قياسيا “مفزعا” تجاوز نصف مليون نازح من المدنيين منذ بداية العام فروا من العنف والمعارك، ويشكل اكثر من ضعف ما سجل العام 2014، وفق ما افادت الامم المتحدة الاربعاء.

واورد مكتب الشؤون الانسانية التابع للمنظمة الاممية (اوشا) في كابول انه باضافة هذا العدد البالغ 516 الف نازح، فان عدد النازحين داخل البلاد يتجاوز 1,3 مليون افغاني يعيشون غالبا في ظروف صعبة ومن دون مساعدة.

والاكثر “مدعاة للقلق” بالنسبة الى الامم المتحدة هي الزيادة الدائمة من عام الى اخر لهؤلاء النازحين الذين يغادرون منازلهم وكذلك حقولهم ومصدر رزقهم بحثا عن الامان، علما بان عددهم “ازداد اربعة اضعاف منذ 2013 وتضاعف منذ 2014

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.