الشرطة الألمانية تشن حملة مداهمات واسعة في سبع ولايات ألمانية ضد شبكة دولية من مهربي البشر

الشرطة الألمانية تشن حملة مداهمات واسعة في سبع ولايات ألمانية ضد شبكة دولية من مهربي البشر
| بواسطة : islam app | بتاريخ 11 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الجمعة 11 نوفمبر 2016 - 1:28 صباحًا
المصدر - متابعات

شنت الشرطة الألمانية حملة مداهمات واسعة في سبع ولايات ألمانية ضد شبكة دولية من مهربي البشر تزامنا مع حملة نفذتها الشرطة في النمسا، وذلك بعد شهرين من شن حملة دولية ضد المهربين.

وشارك في الحملة التي بدأت الأربعاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني 300 شرطي شملت معظم أنحاء ألمانيا، تم خلالها إلقاء القبض على 6 مشتبهين، وتمة مداهمة معظم الأحياء في الولايات الألمانية السبع وهي، شليسفيغ هولشتاين، هامبورغ، شمال الراين-فيستفاليا، سكسونيا السفلى، برلين، هيسن، بافاريا.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وتتهم الشرطة معظم المهربين السوريين بالتسبب في وفاة 26 لاجئا غرقوا في عرض البحر المتوسط.

تحل المانيا بطلة العالم على سان مارينو المصنفة 201 عالميا الجمعة في المرحلة الرابعة من التصفيات الاوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم الـ 21 لكرة القدم التي تستضيفها روسيا سنة 2018.
وقبل ان تخوض المانيا مباراتها الاخيرة هذ السنة امام ايطاليا وديا الثلثاء في ميلانو، يبدو فوزها الرابع في متناولها، اذ تتصدر مجموعتها الثالثة بثلاثة انتصارات على نروج والجمهورية التشيكية 3-0 وايرلندا الشمالية 2-0.
سان مارينو الدولة الصغيرة الواقعة على الخاصرة الايطالية تبلغ مساحتها 61 كيلومترا مربعا وعدد سكانها 33400، وقد منيت بدورها بثلاث خسارات لتقبع في قاع المجموعة.
منيت شباكها بتسع اصابات، فيما سجلت اصابة يتيمة خلال الخسارة امام نروج 1-4، عن طريق ماتيا ستيفانيلي ليوصف بعدها بالـ”اسطورة”. وقال ستيفانيلي (23 عاما) الذي سجل اول اصابة لبلاده في التصفيات منذ 2001: “كان شعورا رائعا ان اسجل لبلادي. حلمت بذلك مذ كنت صغيرا”.
وستقام المباراة في ملعب سيرافالي الاولمبي الذي يتسع لسبعة الاف متفرج، حيث فازت المانيا على سان مارينو 13-صفر في 2006، وهو رقم قياسي لناسيونال مانشافت خارج ارضه.
واضاف ستيفانيلي: “سنقاتل حتى الدقيقة الاخيرة املا بالحصول على اي فرصة. مواجهة ابطال العالم فرصة نادرة ورائعة”.
وبرغم معاناة المانيا من اصابات مختلفة للاعبيها، الا ان عبورها سان مارينو يبدو في غاية

أقرت محكمة في ألمانيا تمديد اعتقال سوري يبلغ من العمر 19 عاماً أُلقي القبض عليه في مارس/ آذار لصلاته بتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) الإرهابي، قائلة إنه كان يستكشف مواقع سياحية رئيسية في برلين منذ أشهر من أجل شن هجمات محتملة.

وقالت محكمة العدل الاتحادية في قرارها إن الرجل، الذي لم تكشف عن اسمه، يمكن أن يُحتجز لثلاثة أشهر أخرى للسماح للمحققين بمواصلة عملهم وبالنظر إلى الخطر الكبير المتعلق بإمكانية فراره من البلاد، وتوقعت أن يوجه ممثلو الادعاء اتهامات رسمية له قريباً.

وجاء في الحكم أن المشتبه به، الذي وصل إلى ألمانيا في أغسطس/ آب 2015، يُعتقد أنه كان يجمع معلومات مفصلة لصالح “داعش” حتى فبراير/ شباط 2016 بشأن عدد الأشخاص والحافلات السياحية في ساحة “ألكسندر بلاتس” في برلين والمنطقة المحيطة ببوابة براندنبورغ التاريخية ومبنى البرلمان

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.