قراصنة أميركيين يتمكنون من اختراق أنظمة الكترونية مهمة تابعة للحكومية أبرزها نظم القيادة للكرملين

قراصنة أميركيين يتمكنون من اختراق أنظمة الكترونية مهمة تابعة للحكومية أبرزها نظم القيادة للكرملين
| بواسطة : islam app | بتاريخ 6 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الأحد 6 نوفمبر 2016 - 1:10 صباحًا
المصدر - متابعات
أشادت الولايات المتحدة، السبت 5 نوفمبر، بالقرارات الاقتصادية التي اتخذتها مصر بتحرير سعر صرف الجنيه وفقا لآليات العرض والطلب وخفض دعم الوقود للوفاء بشروط صندوق النقد الدولي.

ووصف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في بيان، نقلته وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، هذا الإجراء بـ”الصعب”، مضيفا أنه أمر “مشجع” أن يتخذ المسؤولون في مصر “قرارات صعبة” لتحريك اقتصاد البلاد نحو الرخاء.

وكان صندوق النقد الدولي قال الشهر الماضي إن مصر تحقق تقدما جيدا في عملية الإصلاح الاقتصادي الصعبة.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

تمكن قراصنة أميركيين اليوم السبت, من اختراق أنظمة الكترونية مهمة تابعة للحكومية أبرزها نظم القيادة للكرملين مما يجعلها عرضة لهجمات إلكترونية أمريكية, وفق مصادر رسمية.

ومن جانبه قال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف اليوم السبت, أن بلاده اتخذت الاجراءات اللازم لحمايتها من أي هجمات إلكترونية، بعد أنباء عن اختراق قراصنة أميركيين أنظمة حكومية.

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية : «نتخذ الإجراءات لضمان الأمن الإلكتروني وحماية المعلومات على المستوى المناسب، ووفقا للتهديدات التي أعلن عنها رسمياً مسؤولون في الدول الأخرى» في إشارة إلى الولايات المتحدة, وفقا لـ “روسيا اليوم”.

وكانت واشنطن قد اتهمت موسكو في وقت سابق بمحاولات التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية عن طريق القرصنة الإلكترونية، بما في ذلك البريد الإلكتروني للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون بهدف التدخل في العملية الانتخابية الأمريكية, وذلك بدعم المرشح الجمهوري دونالد ترامب، غير أن موسكو نفت هذه الاتهامات.

وقع الرئيس الأميركي، باراك أوباما، على قرار يقضي بتمديد العقوبات الأميركية أحادية الجانب ضد إيران، وفق “قانون حالة الطوارئ الوطني بشأن إيران” لمدة عام آخر.

وأكد البيت الأبيض في رسالة إلى الكونغرس الأميركي، أن الرئيس باراك أوباما وقع على قرار تمديد حالة الطوارئ بشأن إيران السارية منذ أزمة الدبلوماسيين الرهائن الأميركيين في طهران عام 1979، حيث اعتبرت الولايات المتحدة إيران بمثابة تهديد استثنائي لأمن الولايات المتحدة القومي وسياستها الخارجية واقتصادها”.

وقال الرئيس الأميركي في معرض تعليقه على تمديد قرار بأنه “لم يتم تطبيع العلاقات مع إيران حتى الآن”، بالرغم من توقيع الاتفاق النووي مع طهران العام الماضي.

وأضاف أوباما أن “تطبيق الاتفاقات الثنائية المؤرخة بـ19 يناير/كانون الثاني من العام 1981 لا تزال قيد مرحلة التنفيذ”، وذلك في إشارة إلى الاتفاقات المبرمة بين الجانبين في الجزائر بشأن الإفراج عن الرهائن الأميركيين الدبلوماسيين، الذين قضوا أكثر من عام في السجون الإيرانية بعد احتجازهم خلال الثورة الإسلامية في إيران عام 1979

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.