تركيا تبدأ بنشر قوات في منطقة سيلوبي قرب الحدود مع العراق اليوم (الثلاثاء)

تركيا تبدأ بنشر قوات في منطقة سيلوبي قرب الحدود مع العراق اليوم (الثلاثاء)
| بواسطة : islam app | بتاريخ 2 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 2 نوفمبر 2016 - 1:12 صباحًا
المصدر - متابعات

قال وزير الدفاع التركي فكري إيشيق، إن التعزيزات العسكرية التي تدفعها بلاده إلى الحدود مع العراق، تأتي في إطار التحضيرات للتطوارت بمحاربة الإرهاب في داخل تركيا وخارجها.

وأضاف إيشيق في تصريح لقناة “ATV” الإخبارية التركية، اليوم الثلاثاء، أن “هناك تطورات مهمة في المنطقة، فمن جهة ثمة حرب ضد الإرهاب في داخل تركيا، وفي الجهة الأخرى هناك تطورات مهمة على الجانب الآخر من الحدود”.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وأوضح أن “تلك التعزيزات تأتي في إطار الاستعدادت لجميع تلك التطورات، ويتعين على تركيا الاستعداد مسبقاً لكافة الاحتمالات”.

ورداً على سؤال فيما إذا كانت تلك التعزيزات إلى المنطقة الحدودية، موجهة للجانب العراقي، أجاب الوزير التركي، “في مثل هكذا مواضيع نواصل لقاءاتنا مع الحكومة العراقية، وقوات التحالف، وحكومة الإقليم (الكردي) بشمال العراق”.

وأشار إيشيق إلى أن “تركيا لديها خطوط حمراء في العراق، إلا أنها ملتزمة دائماً بتعهداتها في حال لم يتم تجاوز تلك الخطوط”.

قالت مصادر عسكرية اليوم الثلاثاء (الأول من نوفمبر/ تشرين ثان 2016) إن القوات المسلحة التركية بدأت في إرسال دبابات ومركبات مدرعة إلى منطقة سيلوبي في إقليم شرناق قرب الحدود مع العراق.

ولم تذكر المصادر سببا لنشر هذه الآليات ولكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال يوم السبت الماضي إن تركيا تهدف إلى تعزيز قواتها، ملوحا بأن أنقرة سيكون لها “رد مختلف” على الفصائل الشيعية إذا “أثارت الرعب” في مدينة تلعفر العراقية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المصادر العسكرية لم تسميها، قولها، بأن قافلة عسكرية تركية تضم حوالى ثلاثين آلية تنقل خصوصا دبابات وقطع مدفعية في طريقها الثلاثاء إلى منطقة قريبة من الحدود العراقية

بدأت تركيا بنشر قوات في منطقة سيلوبي قرب الحدود مع العراق اليوم (الثلاثاء)، في وقت تستعد القوات العراقية لدخول الموصل، بعدما شقت طريقها في المناطق المحيطة القريبة من المدينة لتصبح على بعد مئات الأمتار من آخر معاقل تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في شمال البلاد. وأعلن وزير الدفاع التركي فكري إشيق إن «نشر الجيش التركي بمنطقة قرب الحدود العراقية له صلة بمكافحة الإرهاب والتطورات في العراق». وقال إشيق لمحطة تلفزيونية تركية إن تركيا «ليست عليها التزام» بالانتظار وراء حدودها وستفعل كل ما هو ضروري إذا أصبح لمقاتلي «حزب العمال الكردستاني» تواجد في منطقة سنجار.

وقالت مصادر عسكرية إن قافلة عسكرية تركية تضم حوالى ثلاثين آلية تنقل خصوصاً دبابات وقطع مدفعية في طريقها الى سيلوبي القريبة من الحدود العراقية»، بعدما فتحت فصائل «الحشد الشعبي»، جبهة جديدة من جهة المحور الغربي وتدخل عملياتها يومها الرابع تهدف الى التوجه نحو بلدة تلعفر التركمانية بهدف قطع إمدادات التنظيم المتطرف بين الموصل والرقة السورية. وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قال السبت الماضي إن تركيا تسعى لتعزيز قواتها في سيلوبي وإنه سيكون لها «رد مختلف» إذا أشاعت الفصائل الشيعية الخوف في مدينة تلعفر العراقية

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.