تركيا تريد أن تبدأ عملية طرد تنظيم داعش من مدينة الرقة السورية بعد انتهاء العمليات في مدينة الموصل

تركيا تريد أن تبدأ عملية طرد تنظيم داعش من مدينة الرقة السورية بعد انتهاء العمليات في مدينة الموصل
| بواسطة : islam app | بتاريخ 1 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 1:25 صباحًا
المصدر - متابعات

قال نائب رئيس الحكومة التركية نعمان كورتولموش الاثنين، إن تركيا تريد أن تبدأ عملية طرد تنظيم داعش من مدينة الرقة السورية بعد انتهاء العمليات في مدينة الموصل العراقية، وانتهاء عمليات الفصائل السورية المقاتلة المدعومة من تركيا في شمال سوريا.

وصرح كورتولموش للصحافيين “سيكون من الصواب عسكريا واستراتيجيا البدء في عملية الرقة هذه بعد انتهاء عملية الموصل وعملية (درع الفرات) التركية”.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

والأسبوع الماضي قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إن عملية الرقة، التي اعتبرها تنظيم داعش عاصمة له، يجب أن تبدأ بالتزامن مع هجوم الموصل.

وبدأت القوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية عمليتها لتحرير الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية، في منتصف تشرين الأول/أكتوبر بدعم جوي من قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وفي هذه الأثناء تواصل تركيا عملية “درع الفرات” التي أطلقتها في 24 آب/أغسطس والتي تدعم فيها مقاتلي المعارضة في شمال سوريا بالدبابات والضربات الجوية

كشفت اليوم الاثنين صحيفة ديلي صباح التركية علي موقعها الالكتروني انه غدا الثلاثاء سوف تبدأ الحكومة التركية استخراج جوازات السفر البيومترية للاشخاص الحاملين لجواز سفر تركي تنفيذا لاحدي شروط حصول الاتراك علي اعفاء من تأشيرة الدخول الي دول الاتحاد الاوروبي، و اشارت الصحيفة ان العملية سوف تنفذ قانون شرع مؤخرا و الذي بمقتضاه تصبح هيئة الاحوال المدنية هي المسئولة عن عملية اصدار جوازات السفر بدلا من وزارة الداخلية.

و اوضحت الصحيفة بان جوازات السفر التركية الحالية لم تتوافق مع لوائح الاتحاد الاوروبي بسبب عدم احتواء الجوازات علي بيانات القياسات الحيوية ” البيومترية ” الخاصة بحامل الجواز، و اضافت الصحيفة بان الجوازات سوف تحوي علي رقاقات تشمل البيانات البيومترية ” البصمات ” و بعض البيانات الاخري مثل الاسم الاول و الاخير لصاحب الجواز و مكان و تاريخ ميلاده و جنسيته و جنسه و رقم الجواز.

شهدت تركيا العديد من الأحداث مؤخرا ، فجميعنا تابعنا ما حدث في الجيش التركي و محاوله الانقلاب الفاشلة التي حدثت في الجيش ، حيث انقلب بعض الجنود في الجيش على الحكم و حاولوا السيطرة على زمام البلاد و لكن مع إصدار فيديو من قبل الرئيس توجه الشعب إلى الميادين اعتراض على الانقلاب و من ثم سيطرت الحكومة على الوضع ، و تم القبض على المنقلبين و سيطروا على الوضع و قد اعتقلوا الكثيرين من الجنود .

و مؤخرا تم اعتقال العديد من الصحفيين في كل مكان بتركيا ، كما تم فصل الآلاف من الموظفين و ذلك اليوم الاثنين الموافق 31 من شهر أكتوبر ، حيث تم اعتقال مراد صابونجو رئيس تحرير صحيفة جمهورييت و ذلك بعد أن داهمت القوات منزله ، و الجدير بالذكر ان تلك الصحيفة هي من صحف المعارضة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.