الولايات المتحدة تستخدم الآن قاعدة جوية تونسية لشن عمليات ضد تنظيم “داعش” في ليبيا

الولايات المتحدة تستخدم الآن قاعدة جوية تونسية لشن عمليات ضد تنظيم “داعش” في ليبيا
| بواسطة : islam app | بتاريخ 27 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الخميس 27 أكتوبر 2016 - 1:16 صباحًا
المصدر - متابعات

قالت مصادر في الحكومة الأمريكية يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة تستخدم الآن قاعدة جوية تونسية لشن عمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا باستخدام طائرات بدون طيار وهو ما نفته تونس بشدة.

وقال المسؤولون إن الطائرات تخرج من تونس منذ أواخر يونيو حزيران وهي الآن جزء من هجوم أمريكي لدعم القوات الليبية التي تقاتل لطرد الدولة الإسلامية من مدينة سرت.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

ويوسع استخدام القاعدة التونسية التي كانت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أول من يتحدث عنها القدرات العسكرية الأمريكية لجمع المعلومات عن الدولة الإسلامية في ليبيا. والمناطق الأفريقية الأخرى التي أطلقت إليها طائرات بدون طيار وهي النيجر وجيبوتي بعيدة عن ليبيا.

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم نشر اسمه إن طائرات ريبر بدون طيار تابعة لسلاح الطيران يشغلها حاليا أمريكيون وتستخدم حاليا للمراقبة فقط. وتملك مثل هذه الطائرات غير المأهولة إمكانات حملة أسلحة

أفادت مصادر في الحكومة الأمريكية، الأربعاء، بأن الولايات المتحدة تستخدم الآن قاعدة جوية تونسية لشن عمليات ضد تنظيم “داعش” في ليبيا باستخدام طائرات بدون طيار وهو ما نفته تونس بشدة.
وقال مسؤول كبير في وزارة الدفاع التونسية لرويترز ليس هناك أي قاعدة عسكرية أجنبية في تونس.
وأضاف “طائرات الاستطلاع والطائرات دون طيار الأمريكية التي وضعت على ذمة تونس تقتصر مهمتها فقط على تدريب القوات التونسية على مراقبة الحدود مع ليبيا”.
وكان وزير الدفاع فرحات الحرشاني قال لوكالة تونس أفريقيا للأنباء الرسمية اليوم أن “تونس تحصلت من الولايات المتحدة الأمريكية، على طائرات استطلاع واستعلام، وعلى منظومة طائرات دون طيار تم وضعها على ذمة جيش الطيران بالتعاون مع حكومة هذا البلد، وذلك قصد تدريب أفراد الجيش واستعمال هذه التجهيزات في مراقبة الحدود الجنوبية وكشف أية تحركات مشبوهة”.

قالت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء إن معركة انتزاع مدينة الرقة السورية من تنظيم داعش قد تكون قريبة مضيفة أنها قد “تتداخل” مع الهجوم الجاري في العراق على مدينة الموصل وذلك في أقوى مؤشر حتى الآن.

ولم يكشف وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر في تصريحات للصحفيين بعد اجتماع أعضاء التحالف ضد التنظيم في باريس عن توقيت حملة الرقة لكنه قال إن الإستعدادات جارية.

وقال كارتر في مؤتمر صحفي في باريس بعد اجتماع 13 دولة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية “نعم سيحدث تداخل (بين حملتي الموصل والرقة) وهذا جزء من خطتنا ونحن مستعدون لذلك.”

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان إن الإستعدادات جارية في موعدها.

والموصل التي يقطنها 1.5 مليون نسمة والرقة الأصغر حجما أكبر منطقتين في الخلافة التي أعلنها التنظيم واستعادتهما هزيمة بالغة التأثير على تنظيم داعش

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.