تركيا تشدد على ضرورة مشاركة قواتها في العملية المرتقبة الرامية إلى تحرير مدينة الموصل العراقية

تركيا تشدد على ضرورة مشاركة قواتها في العملية المرتقبة الرامية إلى تحرير مدينة الموصل العراقية
| بواسطة : islam app | بتاريخ 15 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : السبت 15 أكتوبر 2016 - 3:32 مساءً
المصدر - متابعات
قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف إن روسيا ستبحث إمكان توريد منظومات دفاع جوي إلى تركيا إذا طلبت أنقرة ذلك.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء عن بيسكوف أن الرئيس فلاديمير بوتين بحث مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان التعاون في مجال التسليح والتصنيع العسكري، خلال قمتهما الأخيرة في إسطنبول.

وأكد بيسكوف أن الحديث يدور عن مختلف منظومات الدفاع الجوي وأن “روسيا قد تنظر في إمكانية توريدها إلى تركيا بأشكال مختلفة في حال إبداء الجانب التركي رغبته في ذلك” مشيرا إلى أن ذلك “مسألة تجارية بحتة” وكذلك “مجال حساس جدا من التعاون”.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وكانت وكالات الأنباء الروسية قد ذكرت سابقا أن الكرملين قد ينظر في إمكانية تزويد تركيا بمنظومات مضادة للصواريخ، إلا أن المتحدث باسم الرئاسة أوضح لاحقا أن الحديث يدور عن منظومات للدفاع الجوي وليست المنظومات المضادة للصواريخ

شددت تركيا على ضرورة مشاركة قواتها في العملية المرتقبة الرامية إلى تحرير مدينة الموصل العراقية من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الرئيس رجب طيب أردوغان إنه إذا أقصيت بلده من العملية، فإنه سيلجأ إلى ما وصفها بـ”خطة بديلة”، دون أن يوضح ما يقصده بذلك.

وتخشى تركيا من أن يكون للتطورات في العراق تداعيات على أمنها القومي.

وتوجد بالفعل قوات تركية موجودة قرب الموصل، لكن الحكومة العراقية تعارض وجودها وتطالب بانسحابها.

لكن أردوغان قال الجمعة: “أصدقاؤنا سينقلون طلبنا إلى قوات التحالف. نحن (تركيا) مصرون على أن نشارك ضمن قوات التحالف في العراق من أجل وحدة العراق وتماسكه. وإذا لم يكن التحالف يريد تركيا (في العملية) سننفذ ‘الخطة ب’، وإذا لم يحدث ذلك، سننفذ ‘الخط ج'”.

ويوجد قرابة ألفي جندي تركي في العراق يقومون بتدريب مجموعات سنية للمساعدة في استعادة الموصل.

قال الرئيس التركى رجب طيب إردوغان اليوم الجمعة إن بلاده مصممة على المشاركة فى عملية مزمعة لقوات التحالف لطرد تنظيم داعش من مدينة الموصل العراقية وإنها ستنفذ “خطة بديلة” إذا لم تشارك.

وأضاف فى كلمة بمدينة قونية نقلت على الهواء مباشرة أن تركيا ستبلغ شركاءها الدوليين برغبتها فى المشاركة فى عملية التحالف خلال الأيام المقبلة. ولم يقدم تفاصيل عن الاستراتيجية البديلة.وتركيا على خلاف شديد مع العراق بشأن الأطراف التى يجب أن تشارك فى العملية التى ستدعمها الولايات المتحدة بالموصل ويتوقع أن تبدأ هذا الشهر.

وتخشى تركيا أن تؤدى الاستعانة بفصائل شيعية مسلحة اعتمد عليها الجيش العراقى فى الماضى إلى تفجير اضطرابات طائفية وتتسبب فى موجة نزوح جماعية.وقال إردوغان “سنبلغ قوات التحالف بطلبنا ونحن مصرون على أن نأخذ مكاننا فى تحالف فى العراق. إذا لم يريدوننا خطتنا البديلة ستدخل حيز التنفيذ. إذا لم تنعم تركيا بالأمن فليس هناك من هو آمن فى المنطقة

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.