الافراج عن صحفية أميركية أُعتقلت قبل شهرين بعدما هربت من سورية

الافراج عن صحفية أميركية أُعتقلت قبل شهرين بعدما هربت من سورية
| بواسطة : islam app | بتاريخ 13 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 5:47 مساءً
المصدر - متابعات

سلمت وزارة الخارجية العراقية، اليوم/الخميس/، إلى السفير التركي في بغداد فاروق قايمقجي مذكرة احتجاج شديدة اللهجة على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والتدخل في الشؤون الداخلية العراقية.

وقال مصدر بالخارجية العراقية إن السفير التركي لدي العراق وصل صباح اليوم إلى مقر الخارجية لتسلم مذكرة الاحتجاج بناء على استدعاء من الخارجية احتجاجا على التصريحات الاستفزازية الأخيرة للرئيس التركي ووجود القوات التركية في معسكر”بعشيقة” شمال شرقي الموصل دون موافقة الحكومة العراقية.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رد على تصريح للرئيس التركي فيه بشدة، وقال العبادى، يوم /الثلاثاء/ الماضي، “بالتأكيد لسنا ندا لك، سنحرر أرضنا بعزم الرجال وليس عبر سكايب”، في اشارة إلى ظهور اردوغان عبر برنامج سكايب خلال الانقلاب العسكري الذي شهدته تركيا في 15 يوليو الماضي.

يذكر أن أردوغان قال مخاطبا العبادي: “إنه يسيئ إلي، وأقول له أنت لست ندا لي ولست بمستواي، وصراخك في العراق ليس مهما بالنسبة لنا على الإطلاق، فنحن سنفعل ما نشاء، وعليك أن تعلم ذلك، وعليك أن تلزم حدك “.

قال الناطق باسم الحكومة التركية نعمان قورتولموش ان وجود القوات التركية في بعشيقة بالموصل مشروع، وسيستمر مادامت هناك حاجة إليه.
واضاف قورتولموش خلال استضافته في اجتماع محرري الأناضول “ان محاولة زج عناصر أجنبية في عملية تحرير #الموصل من عصابات #داعش الارهابية لا يحقق السلام في العراق ولا يحل المشكلة في مدينة #الموصل“.
وكان مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي نفى أدعاءات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بشأن قاعدة بعشيقة.
وأكد المكتب في بيان له تلقت [أين] نسخة منه اليوم ان “تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان التي ادعى فيها ان العبادي طلب إنشاء قاعدة بعشيقة العراقية اثناء زيارته الى انقرة، وأن القوات التركية دخلت بعشيقة على هذا الأساس، هي تصريحات عارية عن الصحة ومناقضة لما سبقها من تصريحات فقد صرحوا سابقا بان القوات التركية متواجدة بطلب من محافظ #نينوى السابق وفي تصريح اخر اكدوا انها بموافقة حكومة اقليم كردستان وفي تصريح ثالث ادعوا انها بموافقة التحالف الدولي الذي كذب ادعاءاتهم علنا”.
وهاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الثلاثاء، بشدة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في ظل استمرار التراشق الكلامي بين مسؤولي البلدين على خلفية تواجد قوات تركية في شمال مدينة #الموصل.
وقال أردوغان في كلمة له متحدثا عن العبادي: “إنه يسيئ إلي، [وأقول له] أنت لست ندي ولست بمستواي، وصراخك في العراق ليس مهما بالنسبة لنا على الإطلاق، فنحن سنفعل ما نشاء، وعليك أن تعلم ذلك، وعليك أن تلزم حدك أولا”.على حد قوله.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قال، أن “السيادة العراقية خط أحمر وعلى تركيا احترام سيادتنا”، لافتا إلى “أننا لا نريد الدخول في صراع مع تركيا ولا يظن الأتراك أن تواجدهم في العراق نزهة لهم”.

أفرجت السلطات التركية عن صحفية أميركية أُعتقلت قبل شهرين بعدما هربت من سورية، حيث أكدت أن إرهابيين خطفوها، وفق ما أعلن مسؤول أميركي الخميس لوكالة «فرانس برس». وأضاف المسؤول الأميركي أن ليندسي سنل في طريقها إلى الولايات المتحدة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.