جون كيربي يعلق على المناورات العسكرية الروسية المصرية لمكافحة الإرهاب

جون كيربي يعلق على المناورات العسكرية الروسية المصرية لمكافحة الإرهاب
| بواسطة : islam app | بتاريخ 13 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 5:46 مساءً
المصدر - متابعات
علق المتحدث باسم وزراة الخارجية الأمريكية جون كيربي، على المناورات العسكرية الروسية المصرية لمكافحة الإرهاب حيث أكد أن الدول ذات السيادة لها الحق في إجراء مناورات عسكرية مشتركة في أشكال ثنائية أو متعددة الأطراف.

تدريب الجنود المظليين وأوضح كيربي خلال مؤتمر صحفي تعليقا على مناورات مكافحة الإرهاب “حماة الصداقة” بين مصر وروسيا أن الدول السيادية يمكنها إجراء مناورات وتقديم المشورة، وعن التفاصيل يمكننا الرجوع إلى القيادة الروسية والمصرية. ولم يصف كيربي مصر بالحليف، لكنه أشار إلى أن ما بين واشنطن والقاهرة علاقات ثنائية جيدة، وعلاقات دبلوماسية فقط، ولكن هذا لا يمنع الجمهورية العربية من إجراء مناورات دولية

أعلن البنتاغون ان الولايات المتحدة قصفت ثلاثة مواقع رادارات في مناطق خاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين في اليمن، وذلك ردا على اطلاق صاروخين من هذه المناطق باتجاه مدمرة امريكية يومي الاحد والاربعاء.
واوضح مسؤول امريكي ان القصف تم بواسطة صواريخ توماهوك عابرة اطلقتها المدمرة «يو اس اس نيتز» بعدما اجازها الرئيس باراك اوباما.
وصرح المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك في بيان ان الضربات «استهدفت رادارات استخدمت في اطلاق الصواريخ الاخير باتجاه المدمرة +يو اس اس ميسون+ وغيرها من القوارب المنتشرة في المياه الدولية في البحر الاحمر وفي مضيق باب المندب».
وتابع ان «هذه الضربات المحدودة للدفاع الشرعي عن النفس اجريت للدفاع عن طواقمنا وسفننا وحريتنا في الملاحة في هذا الخط البحري المهم».
ومضى يقول ان الولايات المتحدة «سترد على اي تهديد جديد ضد سفننا وضد الملاحة التجارية كما ترى ذلك مناسبا».
وكانت المدمرة الامريكية «يو اس اس ميسون» استهدفت الاربعاء بصاروخ اطلق من مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين لكنه تحطم في البحر قبل ان يبلغ وجهته.
الاحد ايضا استهدفت «يو اس اس ميسون»و«يو اس اس بونس» بصاروخين تحطما في البحر.
وحذرت وزارة الدفاع الامريكية من ان استهداف المدمرة لن يمر دون عقاب.
وبدأ التحالف بقيادة السعودية عملياته في اليمن منذ مارس 2015، ومكن القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، من استعادة السيطرة على مضيق باب المندب في خريف العام 2015. وكان المتمردون سيطروا على المضيق في مارس من العام نفسه.
وتسيطر القوات الحكومية على ابين، في حين يسيطر المتمردون على معظم ارجاء البيضاء. واوضحت المصادر العسكرية ان الغارة استهدفت موقعا استحدثته القوات الحكومية في جبل ثرة

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.