أردوغان يهدد أمريكا بـ”ردود فعل لا تحمد عقباها” إن أصرت على عدم تسليم المعرض التركي عبد الله غولن

أردوغان يهدد أمريكا بـ”ردود فعل لا تحمد عقباها” إن أصرت على عدم تسليم المعرض التركي عبد الله غولن
| بواسطة : islam app | بتاريخ 12 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 3:02 مساءً
المصدر - متابعات

وافقت المحكمة العليا الأمريكية الثلاثاء على البت فى ما إذا كان من الممكن ملاحقة مسئولين حكوميين سابقين كبار فى مسالة الاعتقالات التعسفية لمهاجرين التى وقعت بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001.

ومن أبرز هؤلاء المسئولين وزير العدل السابق جون اشكروفت والمدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالى “اف بى آى” روبرت مولر اللذين يحظيان بحصانة على غرار مسئولين آخرين من إدارة الرئيس السابق جورج بوش الابن.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

بعد تلك الاعتداءات الدامية قامت السلطات الأمريكية باعتقال وحبس أكثر من 750 مهاجرا فى وضع غير قانونى.

يقول المدعون انهم استهدفوا لأنهم مسلمون أو ينحدرون من اصل عربى دون أى مبرر آخر.

وقالوا إنهم أودعوا الحبس الانفرادى وتعرضوا لإهانات ولاعتداءات جسدية من قبل الحراس كما أنهم حرموا من النوم

– قال مسؤولون أمريكيون لرويترز إن الولايات المتحدة ترى مؤشرات متزايدة على أن المقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران وراء هجوم وقع يوم الأحد على مدمرة أمريكية قبالة سواحل اليمن رغم نفي الحوثيين.

وأضاف المسؤولون -وهم غير مخول لهم الحديث علنا لأن التحقيق في الواقعة ما زال جاريا- أنه يبدو أن الحوثيين استخدموا زوارق صغيرة في عمليات الرصد للمساعدة في توجيه الهجوم الصاروخي على المدمرة.

وذكروا أن واشنطن تحقق أيضا في احتمال أن تكون محطة رادار تحت سيطرة الحوثيين في اليمن قد رصدت موقع المدمرة ميسون وهو ما من شأنه مساعدتهم في نقل إحداثيات المدمرة تمهيدا لشن هجوم

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أمريكا بـ”ردود فعل لا تحمد عقباها” إن أصرت على عدم تسليم المعرض التركي عبد الله غولن، متهما واشنطن بدعم جماعات “إرهابية”، فيما شدد على أن أنقرة لن تسمح بأن تتسبب معركة الموصل بإثارة نزاعات طائفية في المنطقة.
وقال أردوغان في تصريحات له، “إذا أصرت الولايات المتحدة على عدم تسليم فتح الله غولن سيكون لنا ردود فعل لا يحمد عقباها”، مبينا أن “تركيا أرسلت إلى أميركا 85 ملفاً تدين غولن ورغم ذلك لم يسلموه إلينا ولا نعلم لماذا”.
وأضاف أردوغان، “سنتعامل مع أميركا بالمثل وأي مطلوب يريدونه لدينا لن نسلمه لهم قبل أن يقول القضاء كلمته”، لافتا الى أن “الأسلحة الأميركية تذهب الى داعش وواشنطن تدعم جماعات إرهابية لتواجه جماعات إرهابية أخرى”.
وتابع، “نقوم بعمليات عسكرية في سوريا وشمال العراق لتطهير حدودنا والقضاء على الإرهاب مسألة حياة أو موت ولن تتمكن أي قوى من النيل من تركيا”، مشدداً بالقول “لن نسمح بأن تتسبب معركة الموصل بإثارة نزاعات طائفية في المنطقة”

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.