الولايات المتحدة تكثف بشكل كبير غاراتها الجوية على معقل تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي (داعش) في مدينة سر

الولايات المتحدة تكثف بشكل كبير غاراتها الجوية على معقل تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي (داعش) في مدينة سر
| بواسطة : islam app | بتاريخ 10 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الإثنين 10 أكتوبر 2016 - 2:29 مساءً
المصدر - متابعات

قال متحدث عسكري أمريكي لرويترز إن مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية استُهدفت يوم الأحد في محاولة فاشلة لمهاجمتها بصاروخين من الأراضي التي يسيطر عليها المقاتلون الحوثيون المتحالفون مع إيران في اليمن وأضاف إن الصاروخين أخفقا في إصابة المدمرة.

وجاءت محاولة الهجوم الصاروخي على المدمرة (يو.إس.إس ماسون) – الذي كانت رويترز أول من نشره – بعد أسبوع واحد من تعرض سفينة إماراتية لهجوم من الحوثيين وتشير إلى تزايد المخاطر التي يواجهها الجيش الأمريكي جراء الصراع اليمني.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وفي مطلع الأسبوع أعلنت الحكومة الأمريكية – التي أصبحت تعبر بشكل متكرر عن قلقها من سقوط ضحايا من المدنيين في الحرب – عن مراجعة لدعمها للتحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين بعد ضربة جوية على مجلس عزاء في العاصمة صنعاء أسفرت عن مقتل ما يصل إلى 140 شخصا.

وقال الجيش الأمريكي إن الهجوم الصاروخي الفاشل على المدمرة الأمريكية بدأ في حوالي الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي يوم الأحد عندما رصدت السفينة صاروخين متجهين نحوها خلال فترة 60 دقيقة في البحر الأحمر قبالة الساحل اليمني

كثفت الولايات المتحدة بشكل كبير غاراتها الجوية على معقل تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي (داعش) في مدينة سرت الليبية، وفق تقرير لصحيفة لاريبوبليكا نشرته اليوم الأحد (09 أكتوبر/تشرين الأول 2016)، نقلا عن الجيش الإيطالي.

وذكر التقرير أن القوات الأمريكية لم تزد فقط عدد الهجمات، ولكنها زادت أيضا الدقة التي تنفذ بها باستخدام طائرات وطائرات بدون طيار من قاعدة سيجونيلا الجوية في صقلية وقواعد أخرى في منطقة المتوسط. وقالت الصحيفة “كان هناك تباطؤ بعد أن تم التعامل مع أهم الأهداف، ولكن الآن تقلصت مساحة “منطقة الهدف” إلى أكثر قليلا من كيلومتر مربع، والطائرات والمروحيات الأمريكية تهاجم أيضا مجموعات صغيرة من الإرهابيين”.

وتعد سرت آخر جيوب الجماعة الإرهابية، التي يقتصر تواجدها الآن على منطقة صغيرة من المدينة الساحلية، تعرف باسم الحي رقم 3، حيث يبقى نحو 170 إلى 200 مسلح متماسكين هناك

نددت الولايات المتحدة اليوم الأحد (09 أكتوبر/تشرين الأول 2016) “بأقوى العبارات الممكنة” بما وصفته بـ “الهجوم الإرهابي” في القدس الذي أسفر عن مقتل إسرائيليين اثنين هجوم بالرصاص نفذه فلسطيني في القدس الشرقية المحتلة قبل أن تقتله الشرطة الإسرائيلية، كما أُصيب خمسة آخرون بجروح. وقال مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية في بيان “إن الولايات المتحدة تندد بأقوى العبارات الممكنة الهجوم الإرهابي الذي وقع اليوم في القدس.”

وقالت الشرطة الاسرائيلية إن المهاجم فلسطيني يبلغ من العمر 39 عاما وهو من حي سلوان في المدينة المقدسة. وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري في بيان إن شخصا كان يقود سيارة بالقرب من مقر قيادة الشرطة في القدس الشرقية أطلق النار على المارة ما أدى إلى إصابة امرأة بجروح خطرة، ثم واصل طريقه بسرعة كبيرة وأطلق النار على سيدة أخرى كانت في سيارة وأصيبت أيضا بجروح خطرة

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.