إسرائيل ترد بقوة على الانتقادات الأمريكية بخصوص الاستيطان في الضفة الغربية

إسرائيل ترد بقوة على الانتقادات الأمريكية بخصوص الاستيطان في الضفة الغربية
| بواسطة : islam app | بتاريخ 7 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الجمعة 7 أكتوبر 2016 - 2:43 مساءً
المصدر - متابعات

فى ظاهرة غريبة ظهرت صورة عملاقة للرئيس الروسى فلاديمير بوتين، معلقة على جسر حى “مانهاتن” أحد أشهر أحياء مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

وحظت الصورة بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعى، وعلق الكثير، بأن الصورة تحمل وجه الرئيس الروسى وعلم روسيا وسوريا، ومكتوب عليها “صانع السلام”، مضيفين بأن هذا الفعل يبدو تحديًا جديدًا بوجه الرئيس الأمريكى أوباما – حد وصفهم.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وأفاد موقع “وسط نيوز”، أن أجهزة الأمن الأمريكية تبحث عمن قام بتعليق اللافتة، وتظهر اللافتة التى تبلغ 10×6 طولاً وعرضًا على جانب الجسر الرابط بين مانهاتن وحى بروكلين، ومطبوع على اللافتة إلى جانب صورة بوتن والعلم الروسى عبارة “صانع السلام” بالبنط العريض

ردت إسرائيل بقوة على الانتقادات الأمريكية بخصوص الاستيطان في الضفة الغربية، وأكدت بذات الوقت التزامها بحل الدولتين، موضحة أن الوحدات السكنية المنوي إقامتها لا تعتبر مستوطنة جديدة.

فقد نددت وزيرة العدل الإسرائيلية إيليت شاكيد، الخميس 6 أكتوبر/تشرين الأول، بالانتقاد اللاذع الذي وجهته واشنطن إلى تل أبيب بسبب قرار التصديق على إنشاء 300 وحدة استيطانية جديدة لسكان النقطة الاستيطانية عامونا الذين سيتم إجلاؤهم

أصدرت قاضية فيدرالية أمريكية إذن إبلاغ الداعية الكويتي السلفي المطلوب دولياً حجاج العجمي، أنه متهم في دعوى قضائية، وذلك من خلال تغريدة عبر موقع تويتر، ويعد هذا الإبلاغ الأول من نوعه في واقعة إجرائية غير مسبوقة في تاريخ القضاء الأمريكي.

ووفقاً لما أوردته صحيفة “الرأي” الكويتية، اليوم الجمعة، رفعت منظمة أمريكية غير ربحية، في يونيو الماضي دعوى قضائية ضد الداعية الكويتي وآخرين، تزعم بموجبها أن المُدّعَى عليهم قد تورطوا في تمويل عمليات إرهابية في كل من سوريا والعراق.

وبحسب الصحيفة، عادت المنظمة وأبلغت المحكمة في أواخر أغسطس الماضي بأنها واجهت صعوبة إجرائية جعلتها غير قادرة على إبلاغ المدعى عليه رسمياً بقرار اتهامه من خلال سلطة حكومية مركزية، وذلك لأن الكويت لم توقع على “اتفاقية لاهاي”.

وفي إجراء غير مسبوق بالقضاء الأمريكي، أصدرت القاضية الفيديرالية لوريل بيلر قراراً قبل أيام وافق على منح المنظمة المدعية استخدام موقع “تويتر” كوسيلة بديلة لإبلاغ العجمي بكونه ضمن المتهمين في الدعوى.

وقالت القاضية الفيدرالية “إن الحل الوحيد للخروج من مأزق تعذر الوصول للعجمي هو إبلاغه عن طريق موقع تويتر الذي يمتلك الأخير حساباً نشطاً عليه، وهو أمر غير مسبوق في الولايات المتحدة”، وفقاً لموقع “يو أس نيوز”.

وتعليقاً على ذلك، قال محامي المنظمة مجيب وايس “إنها المرة الأولى على الإطلاق، على حد علمي، تصدر محكمة فيديرالية أمريكية إذناً يسمح بإبلاغ متهم من خلال تغريدة

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.