الخارجية العراقية تستدعى السفير التركي لتبليغه احتجاج البرلمان العراقي على الوجود العسكري التركي شمال البلاد

الخارجية العراقية تستدعى السفير التركي لتبليغه احتجاج البرلمان العراقي على الوجود العسكري التركي شمال البلاد
| بواسطة : islam app | بتاريخ 5 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 5 أكتوبر 2016 - 1:51 مساءً
المصدر - متابعات

استدعت الخارجية العراقية، اليوم الأربعاء، السفير التركي لتبليغه احتجاج البرلمان العراقي على الوجود العسكري التركي في شمال البلاد، بينما حذّر رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، من “حرب إقليمية” في حال استمرار هذا الوجود.

من جهتها، استدعت الخارجية التركية السفير العراقي في أنقرة احتجاجا على قرار البرلمان العراقي باعتبار الجنود الأتراك شمال البلاد محتلين.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وكان مجلس النواب العراقي أصدر قرارا، أمس الثلاثاء، وجّه فيه اتهامات ضد تركيا، وطالب فيه الحكومة العراقية برفض تفويض البرلمان التركي للحكومة التركية حول إرسال قوات مسلحة خارج البلاد، وتقديم إنذار للسفير التركي في بغداد، واعتبار القوات التركية بأنها “قوات احتلال”، والتنديد بتصريحات للرئيس التركي، وإعادة تقييم العلاقات التجارية والاقتصادية مع أنقرة

تصاعدت حدة الأزمة الدبلوماسية بين العراق وتركيا، واستدعى كلا منهما سفير بلاده في الدولة الأخرى اليوم الاربعاء، وذلك بعد وصف مجلس النواب العراقي للقوات التركية في العراق بـ”المحتلة”.

وكان مجلس النواب العراقي قد صوت أمس الثلاثاء بالأغلبية على رفض قرار البرلمان التركي تمديد بقاء قوات تركية في العراق لمدة عام.

وأكد المجلس في قراره رفض توغل القوات التركية في الأراضي العراقية كما رفض وجود أي قوات أجنبية أخرى، مطالبا الحكومة العراقية باتخاذ جميع الإجراءات القانونية والدبلوماسية لحفظ سيادة العراق وإعادة النظر في العلاقات التجارية والاقتصادية مع تركيا.

وطالب المجلس الحكومة باستدعاء السفير التركي في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج برفض وجود قوات بلاده و”وجميع الاعتداءات على الأراضي العراقية

داخل الأراضي العراقية، وأعربت عن احتجاجها بشدّة على ما ورد فيه من “افتراءات واتهامات باطلة”.

وقال بيان للوزارة “ندين القرار الذي صدر عن مجلس النواب العراقي. ونحتج بشدة على القسم الذي تضمن افتراءات مشينة ضد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، ونعتبره مسألة غير مقبولة بتاتا”.

وأضاف أن الخارجية تعتقد بأن القرار لا يعكس أراء شريحة كبيرة من الشعب العراقي “الذي وقفت تركيا إلى جانبه لسنوات عديدة، وسعت لدعمه بكافة الوسائل المتاحة”.

واعتبرت الخارجية التركية في بيانها أن تمديد البرلمان التركي مذكرة تفويض الجيش للقيام بعمليات خارج الحدود في العراق وسوريا لمدة عام آخر، ليس تصرفًا جديدًا، وأن البرلمان اعتمد المذكرة المذكورة لأول مرة عام 2007 ضد تهديدات حزب العمال الكردستاني من شمال العراق.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.