صحيفة “اريزونا ريبابليك تتلقي تهديدات وشهدت موجة إلغاء اشتراكات بأعدادها

صحيفة “اريزونا ريبابليك تتلقي تهديدات وشهدت موجة إلغاء اشتراكات بأعدادها
| بواسطة : islam app | بتاريخ 30 سبتمبر, 2016
أخر تحديث : الجمعة 30 سبتمبر 2016 - 1:38 مساءً
المصدر - متابعات

تلقت صحيفة “اريزونا ريبابليك” المحافظة تهديدات وشهدت موجة إلغاء اشتراكات بأعدادها، بسبب دعمها المرشحة الديموقراطية إلى البيت الابيض هيلارى كلينتون، حسبما قال موظف فى الصحيفة الخميس لوكالة فرانس برس.

وأعلنت الصحيفة التى تتخذ من فينيكس (جنوب غرب الولايات المتحدة) مقرا، فى افتتاحيتها الثلاثاء، انها اختارت المرشحة الديموقراطية، وذلك للمرة الاولى منذ تأسيسها عام 1890.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

واعتبرت أن المرشح الجمهورى دونالد ترامب لا يمثل القيم المحافظة، وأنه غير مؤهل ليكون رئيسا، واشارت هيئة تحرير الصحيفة الى ان كلينتون هى “الخيار الافضل” رغم انها لا تخلو من العيوب.

وأوضح فيل بواس المسؤول عن افتتاحيات الصحيفة ان عددا من القراء الغاضبين بعثوا رسائل الى الصحيفة، وان كثيرين منهم الغوا اشتراكهم بها

وجاء في نص بيان بلينكن، في جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأمريكي “بإيعاز من الرئيس أوباما، نحن كذلك ندرس بنشاط خيارات أخرى لتحقيق أهدافنا — إنهاء الحرب الأهلية وبداية انتقال سياسي في سوريا، نحن نواصل الحفاظ على علاقات وثيقة مع المعارضة المعتدلة، لمساعدتها على البقاء”.

وأعلن نائب وزير الخارجية الأمريكي أن  روسيا والسلطات السورية ستواجه “عواقب” في حال فشل خطة السلام.

وأشار بلينكن إلى أن بلاده تتطلع إلى الخطة “ب” في سوريا، في “حال لم يتم تنفيذ الخطة “أ”، فستبدأ روسيا والحكومة السورية يشعرون بالعواقب”.

وأكد بلينكن أن بلاده تعمل على هذه المسألة، وسيتم الإعلان عن القرارات في الوقت القريب.

هذا وقد ذكرت وكالة “رويترز”، نقلا عن مصادر لم يكشف عن هويتها، أن الإدارة الأمريكية تدرس مجموعة من التدابير، بما في ذلك “رخصة — تفويض” لتزويد المعارضة السورية “المعتدلة” بأسلحة متطورة من دول الخليج، وتوجيه ضربات جوية لقواعد سلاح الجو السوري وإرسال المزيد من القوات الخاصة الأمريكية إلى سوريا

– قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الولايات المتحدة بصدد تعليق المحادثات مع روسيا بشأن وقف لإطلاق النار في سوريا بينما تعهد الكرملين بمواصلة هجومه على مدينة حلب السورية.

وشنت موسكو ودمشق هجوما هذا الشهر لاستعادة قطاع من مدينة حلب تسيطر عليه المعارضة وتخلتا عن وقف جديد لإطلاق النار بعد أسبوع من سريانه للشروع فيما قد تكون أكبر معركة في الحرب التي بدأت قبل نحو ست سنوات.

وحققت قوات الحكومة السورية تقدما كبيرا إذ سيطرت على مخيم حندرات للاجئين على بعد بضعة كيلومترات قليلة إلى الشمال من المدينة. وكانت قد سيطرت عليه لفترة وجيزة يوم السبت قبل أن تفقده مجددا في هجوم مضاد للمعارضة.

وبدأ مقاتلو المعارضة تقدما في الريف قرب مدينة حماة في وسط البلاد حيث قالوا إنهم حققوا مكاسب يوم الخميس

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.