القوات الجوية الروسية ستمضي قدما في عملياتها في سوريا

القوات الجوية الروسية ستمضي قدما في عملياتها في سوريا
| بواسطة : islam app | بتاريخ 29 سبتمبر, 2016
أخر تحديث : الخميس 29 سبتمبر 2016 - 4:01 مساءً
المصدر - متابعات

قال الكرملين يوم الخميس إن القوات الجوية الروسية ستمضي قدما في عملياتها في سوريا ورفض بيانا أصدرته الولايات المتحدة عن الصراع هناك ووصفه بأنه غير مفيد وطائش.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري موسكو إلى وقف تحليق جميع طائراتها فوق مناطق الصراع في سوريا بما في ذلك حلب.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

لكن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قال في مؤتمر هاتفي للصحفيين يوم الخميس إن القوات الجوية الروسية ستواصل دعم القوات الحكومية السورية وإن ما وصفها “بالحرب على الإرهاب” ستستمر.

ودعا بيسكوف واشنطن إلى تنفيذ وعدها بالتفرقة بين مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة و”الإرهابيين” ووصف البيان الأمريكي الأخير بشأن سوريا بأنه طائش وغير مفيد.

وكان يشير إلى بيان أصدره المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي الذي قال يوم الأربعاء إن روسيا لها مصلحة في وقف العنف في سوريا لأن المتطرفين يمكن أن يستغلوا الفراغ هناك ويشنوا هجمات “على المصالح الروسية وربما المدن الروسية

أعلنت الولايات المتحدة، يوم الأربعاء، أنها شنت غارتين بطائرتين من دون طيار الأسبوع الماضى ضد تنظيم القاعدة فى اليمن، ما أسفر بحسب واشنطن عن مقتل 4 عناصر من التنظيم المتطرف.

وقالت قيادة القوات الأميركية فى الشرق الأوسط “سنتكوم”، إن الغارة الأولى نفذت فى 20 سبتمبر فى محافظة مأرب، وقتل فيها عنصران من القاعدة.

أما الغارة الثانية، فشنت فى 22 سبتمبر فى محافظة البيضاء (وسط)، وأسفرت أيضا عن مقتل عنصرين آخرين من التنظيم، وسبق أن أفادت مصادر أمنية يمنية عن الغارتين، لكنها من دون ان تنسبهما صراحة إلى الولايات المتحدة مع انها القوة الوحيدة التى تمتلك طائرات من دون طيار قادرة على ضرب أهداف فى شبه الجزيرة العربية، وتعتبر واشنطن “قاعدة الجهاد فى جزيرة العرب” الفرع الأكثر خطورة للتنظيم الأساسى

قال مسؤولون أمريكيون إن إدارة الرئيس باراك أوباما بدأت تبحث اتخاذ ردود أقوى إزاء هجوم الحكومة السورية المدعوم من روسيا على حلب بما في ذلك الردود العسكرية في الوقت الذي هز فيه تزايد التوتر مع روسيا الآمال في الوصول لحلول دبلوماسية لأزمات على أصعدة مختلفة.

وتجري المناقشات الجديدة على مستوى موظفي البيت الأبيض ولم تتمخض عنها أي توصيات لأوباما الذي قاوم إصدار أوامر باتخاذ إجراء عسكري ضد الرئيس السوري بشار الأسد في الصراع المتعدد الأطراف بالبلاد.

غير أن المناقشات تتزامن مع تهديد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بوقف المساعي الدبلوماسية مع روسيا فيما يتعلق بالأزمة السورية وتحميل موسكو المسؤولية عن إسقاط قنابل حارقة على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب. وكان هذا أشد تحذير أمريكي للروس منذ انهارت في 19 سبتمبر أيلول هدنة توسط فيها الجانبان.

حتى مؤيدو اتخاذ رد أمريكي أقوى قالوا يوم الأربعاء إنه من غير الواضح ما سيتخذه الرئيس إن كان سيتخذ خطوات من الأساس وإن خياراته “تبدأ من عند تشديد اللهجة” كما ورد على لسان أحد المسؤولين

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.