برشلونة تحقق نتائج مخيبة للآمال فى آخر 6 زيارات إلى ملعب ريال سوسيداد

برشلونة تحقق نتائج مخيبة للآمال فى آخر 6 زيارات إلى ملعب ريال سوسيداد
| بواسطة : islam app | بتاريخ 28 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:31 صباحًا
المصدر - متابعات

ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن برشلونة حقق نتائج مخيبة للآمال فى آخر 6 زيارات إلى ملعب ريال سوسيداد، حيث تعرض للهزيمة 5 مرات مقابل تعادل وحيد، مضيفة أن الفريق الكتالونى يعانى من نحس عدم تحقيق أى انتصار منذ 10 سنوات.

أضافت الصحيفة أن برشلونة حقق آخر فوز على ريال سوسيداد بملعبه “أنويتا”، فى 5 مايو من عام 2007 بثنائية إنييستا وإيتو، إلى أن هبط الملكى 3 مواسم إلى دورى الدرجة الثانية وعاد مرة أخرى لينجح فى عدم التعرض لأى خسارة فى عقر داره أمام الفريق الكتالونى بالدوري الإسباني، وكأس الملك

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

إنتهت آمال فياريال تماما في المنافسة على لقب الليجا بعد الخسارة المفاجئة على ملعبه المادريجال أمام ديبورتيفو الافيس بهدفين نظيفين.

فياريال تجمد رصيده ل22 نقطة ليرتفع الفارق بينه وبين المتصدر ريال مدريد ل11 نقطة ويتلقى الخسارة الاولى على ملعبه هذا الموسم والثالثة له فى آخر أربعة مباريات لتنتهى الصورة الوردية التى كان عليها منذ بداية الموسم.

ألافيس أكثر الفرق التى ساعدت ريال مدريد هذا الموسم بالتعادل مع أتلتيكو مدريد والتفوق على برشلونة وفياريال منافسي ريال مدريد المباشرين على ملاعبهم في حين أن الريال إنتصر على الافيس فى ملعبه ووسط جماهيره وهذا ماجعل الافيس مفضلا لدى جماهير الفريق الملكى هذا الموسم خصوصا وأنه بعد هذه النتيجة أصبح فقط نادي ريال مدريد و لاس بالماس الذين لم يخسرا في ملاعبهما هذا الموسم بالليجا

أوزيبيو ساكريستان كان الرجل الذي أسندت إليه مهمة الأخذ بيد فريق برشلونة ب من المستوى السيء الذي يعيش فيه، لعب لما يقرب من 7 أعوام ثم 5 أخرى كمساعد لفرانك ريكارد في الفترة من 2003 وحتى 2008.

فور توليه المهمة قالت صحيفة “ماركا” الإسبانية إن فريق برشلونة ب قد فقد الروح والصلابة نظرا للجدال بين اللاعبين مما جعلهم يشهدون مواسم كارثية، إضافة لمعارك في غرفة الملابس، والعنوان كان كاتالونيا بالكامل تتحدث عن الأزمة.

وفي 2011 رحل لويس إنريكي عن الفريق لتولي مهمة تدريب روما نظرا لأن المدرب الإسباني أصبح جاهزا لمواجهة العالم تاركا خلفه إزيبيو الذي يعلم بأنها مهمة صعبة للغاية.

لقد كان الأمر واضحا ساكريستان لديه تراوري وهاليلوفيتش وجريمالدو وكابتوم ضمن أسماء من المتوقع أن تصبح كبيرة للغاية في المستقبل، بعد فترة قصيرة مع سيلتا لم يبد أبدا أنها مهمة سهلة مع شباب القطب الثاني في إسبانيا

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.