استقرار سعر الذهب اليوم في مصر مقابل الجنيه المصري

استقرار سعر الذهب اليوم في مصر مقابل الجنيه المصري
| بواسطة : islam app | بتاريخ 23 سبتمبر, 2016
أخر تحديث : الجمعة 23 سبتمبر 2016 - 3:20 مساءً
المصدر - متابعات

ما زالت تواجه أسواق الذهب في جمهورية مصر العربية حالة من عدم الإستقرار وذلك نتيجة المتغيرات الإقتصادية وإرتفاع العملات داخل السوق السوداء، حيث يواصل المعدن النفيس سلسلة من الإرتفاعات المتواصلة على الرغم من الركود الواضح في المبيعات داخل محلات الصاغة إلا أن ذلك لم يؤثر على نسبة الإرتفاع، حيث أكد التجار أن هناك حالة من عدم الثبات في سعر الذهب اليوم في مصر مقابل الجنيه المصري.

هذا ويواصل الذهب بمحلات الصاغة تراجع ملحوظ بنسبة تتجاوز الـ70% مقارنة بالشهور الماضية، حيث لا تكاد الأسواق تشهد حركة المتعاملين بنسبة ضئيلة بسبب إرتفاع الأسعار في قيمة المعدن النفيس، وذلك لوحظ بعد إقامة مراسم زفاف للمواطنين دون وجود أساس لشبكة الذهب.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

حيث شهدت محلات الصاغة ارتفاعا جديدا لسعر جرام الذهب جميع العيارات، بدأت تعاملات اليوم الجمعة 23/9/2016، بارتفاع 5 جنيهات حيث وصل سعر جرام عيار 21 إلى 467 مقابل الجنيه، مع ارتفاع السعر العالمي بقيمة 8 دولارات، لتصل أوقية الذهب 1333 دولار.

وقال المتعاملون في محلات الصاغة أن شعورا بالقلق ينتاب الجميع، بسبب التدهور في سعر المعدن النفيس وارتفاعاته بشده، مع تأكيد سكرتير شعبة الذهب على حالة الانهيار التام لتداول الذهب، مع قلة السيولة المالية لدى المواطن المصري، مما ينذر بانهيار هذا القطاع الهام من الاقتصاد المصري المهلهل بالأساس.

وتواجه أسواق الذهب في مصر سلسلة غير مستقرة بسبب المتغيرات الإقتصادية، وارتفاع سعر الدولار وتداول العملات داخل السوق السوداء، مما أدى إلى عدم استقرار سعر الذهب اليوم في مصر مقابل الجنيه المصري، ونسبة ضئيلة من عدد المتعاملين تشارك يوميا في تعاملات تداول الذهب، أضف إلى ذلك أزمة الدولار وعدم قدرة صناع الذهب في توفير العملة الصعبة.

مع الزيادة المستمر فى كل اسعار المنتجات المتاحة للاستخدام من قبل المواطنين الا ان هناك ارتفاع كبير فى سعر الذهب اليوم الجمعة 23-9-2016 فى محلات الصاغة التى تشتكى من عدم وجود مشترى للشراء منها رغم انها لديها العديد من القطع الذهبية الممتازة الا ان هناك حالة من الركود التجارى بسبب ارتفاع سعر دولار امريكا الذى اصبح يقلل من شأن الاقتصاد المصرى الذى كان من قبل ثابت عند حدود ولم يعد هناك احتياطى نقدى داخل البلد لتقديم المساعدات فالعملات الاجنبية واسعارها الخيالية جعلت جرام الذهب يصل النهاردة الى 500 جنيه للجرام الواحد وهناك زيادة كبيرة يوما بعد يوم وهذا يسمى الخراب الحقيقى للبلاد الذى لم يكن متوقع من قبل اى مواطن مصرى.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.