المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان تتهم حكومة حنوب السودان بشن عمليات تطهير عرقي

المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان تتهم حكومة حنوب السودان بشن عمليات تطهير عرقي
| بواسطة : islam app | بتاريخ 2 ديسمبر, 2016
أخر تحديث : الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 2:18 صباحًا
المصدر - متابعات

اتهمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان, حكومة حنوب السودان بشن عمليات تطهير عرقي, وسط تزايد العنف منذ انهيار اتفاق السلام في يوليو الماضي.

وقالت ياسمين سوكا من مفوضية حقوق الإنسان, اليوم الخميس, ان فريقا امميا قام بزيارة دولة جنوب السودان, وحذر من أن عمليات “تطهير عرقي” تجري حاليا في العديد من مناطق البلاد.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

واوضحت ان جنوب السودان تستخدم التجويع والاغتصاب الجماعي وحرق القرى، في كل مكان توجد فيه الفريق الاممي في البلاد خلال زيارته التي استمرت 10 أيام.

ومن جانبه نفى رئيس جنوب السودان سلفا كير اتهامات الأمم المتحدة بحدوث عمليات تطهير عرقي واسعة ممنهجة بدرجة تُمهد الطريق لإبادة جماعية.

قال الرئيس السوداني عمر البشير، إنه بحث مع المسئولين بدولة الإمارات العربية المتحدة، التي يزورها حاليًا، الوضع في سوريا، مؤكدًا أن موقف السودان واضح في هذا الشأن، وهو الاتجاه للحل السلمي، ولسنا مع أو ضد أحد، لأن الحل العسكري مضر جدًا، مدللًا على ذلك بتشريد ملايين السوريين جراء الحرب.

وحول مشاركة القوات المسلحة السودانية في عاصفة الحزم ضد الحوثيين باليمن، أكد البشير في حوار مع قناة أبوظبي، نشرته صحيفة أخبار اليوم السودانية الصادرة بالخرطوم، اليوم الخميس، أن لديهم مسئوليات تجاه الأخوة العرب، وأن الجيش السوداني له تاريخ طويل في ذلك، وقال “كنا نتابع الأزمة في اليمن منذ بداية شرارتها، وجاءت مبادرة خليجية للحل، وحينما رفض الحوثيون، قطعًا كان لا يوجد خيار غير التصدي لهم ونصرة الحق، قاتلنا في اليمن وللمرة الأولى نشترك معهم”.
وناشد البشير، الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، بألا يدمر شعبه، وقال كانت تربطنا علاقة بصالح، وأن له إنجاز تحقيق الوحدة اليمنية، إلا أنه هدم كل هذا التاريخ، داعيًا الله إن يهدي صالح إلى الحق.
وحول الوضع في جنوب السودان، رفض البشير إطلاق كلمة لاجئين على رعايا دولة الجنوب، وقال “أنا كنت يومًا رئيسًا عليهم، وأعلنتها رسميًا من قبل، أننا شعب واحد في دولتين، ولكن أغراهم البعض بأن دولتهم ستكون مثل سويسرا لو انفصلوا”، مشيرًا إلى أن السودان استقبل نحو مليون مواطن جنوبي، فروا من الأحداث التي طالت بلادهم.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.