مسؤول في صندوق النقد الدولي يصرح المرجح نجاح المملكة العربية السعودية في خفض العجز في ميزانيتها هذا العام إلى المستوى المتوقع من قبل صندوق النقد الدولي

مسؤول في صندوق النقد الدولي يصرح المرجح نجاح المملكة العربية السعودية في خفض العجز في ميزانيتها هذا العام إلى المستوى المتوقع من قبل صندوق النقد الدولي
| بواسطة : islam app | بتاريخ 25 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الجمعة 25 نوفمبر 2016 - 1:26 صباحًا
المصدر - متابعات

قال مسؤول في صندوق النقد الدولي إنه من المرجح نجاح المملكة العربية السعودية في خفض العجز في ميزانيتها هذا العام إلى المستوى المتوقع من قبل صندوق النقد الدولي، مشيرا إلى أن التخفيضات التي نفذتها السعودية في النفقات كافية لمواجهة تأثير انخفاض أسعار النفط.

وتوقع “صندوق النقد” وفقا لـ”بلومبيرغ” تراجع العجز في ميزانية المملكة إلى 13% من الناتج الاقتصادي بدلا من نحو 16% العام الماضي.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وقال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في السعودية تيم كالين “رغم أن قرار الحكومة تسديد متأخرات مستحقة للمقاولين، سيؤدي إلى ارتفاع الإنفاق في الربع الرابع، لكن من ما رأيناه أنهم على الطريق الصحيح”، بحسب ما ورد في صحيفة “الاقتصادية”.

ورجح “صندوق النقد” تضييق العجز في الميزانية السعودية إلى نحو 9.5 % من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2017.

وأكد تقرير لخبراء الصندوق أن دول الخليح أمامها مجال لزيادة الإيرادات الضريبية من قطاعات الأعمال، في حين اعتبر التقرير أن على دول الخليج إدخال أو توسيع الضريبة على أرباح الشركات.

وأشار إلى أن هذا النوع من الضرائب، بالإضافة إلى ضريبة القيمة المضافة، التي تسعى دول الخليج لتطبيقها، والضريبة على التبغ، سيؤدي إلى تطوير الأنظمة الضريبية وزيادة فاعليتها، وتوليد المزيد من الإيرادات غير الضريبية.

يتوقع صندوق النقد الدولي تراجع عجز الميزانية السعودية في العام 2016 ليصل إلى 13% من حجم الناتج المحلي الإجمالي، مقابل 16% في العام 2014.

ونقلت وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية قول تيم كالين، رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى السعودية: “من المرجح أن ينخفض عجز الميزانية السعودية إلى المستوى المتوقع من قبل الصندوق هذا العام عند 13% من الناتج المحلي الإجمالي”.

ويرى المسؤول في الصندوق أن قرار الحكومة السعودية القاضي بسداد المتأخرات المستحقة للمقاولين سيؤدي إلى ارتفاع الإنفاق.

وتوقع كالين أن تحقق السعودية عائدات نفطية أعلى بكثير في العام 2017 مقارنة بالعام الجاري، ما سيساهم في خفض عجز الميزانية العام المقبل إلى 9.5% من حجم الناتج المحلي الإجمالي

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.