وفاة الأمير تركي بن عبد العزيز السبت

وفاة الأمير تركي بن عبد العزيز السبت
| بواسطة : islam app | بتاريخ 13 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 1:08 صباحًا
المصدر - متابعات

وسط تكتم شديد يواصل فريق المفاوضين عن جماعة الحوثي لقاءاته مع أطراف إقليمية ودولية في العاصمة العمانية مسقط فيما اشتدت المواجهات على الشريط الحدودي مع السعودية وفي محافظة الجوف.

وباستثناء الإعلان عن لقاء جمع المفاوضين الحوثيين مع وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبد الله يستمر الفريق في عقد لقاءات مع دبلوماسيين غربيين وإقليمين لمناقشة خطة السلام المقترحة من المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد دون الإفصاح عن اللقاءات أو مضامينها والتي تمهد لإبرام تسوية تنهي الحرب المتواصلة منذ ما يقارب العامين.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

هذه المساعي قابلها تصعيد عسكري على الأرض حيث ذكرت القوات الحكومية أنها سيطرت على أربعة مواقع جبلية في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف وهي أكبر مديريات المحافظة وتمتد الى الحدود مع محافظة صعدة المعقل الرئيسي لحركة الحوثيين ومركز انطلاقتها في العام 2004

وكان أحد أبناء مؤسس المملكة المتنفذين الذين يطلق عليهم اسم “السيدريون السبعة” في إشارة إلى سبعة من أبناء الملك عبد العزيز آل سعود من زوجته حصة بنت أحمد السديري الذين شغلوا مناصب هامة في الدولة السعودية على مدى عقود.

ومن ضمن الإخوة السديريين السبعة الملك السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز، والأمير سلطان بن بعد العزيز، والأمير نايف بن عبد العزيز، إضافة إلى الملك السعودي الحالي، سلمان بن عبد العزيز.

وانتقل الأمير تركي للعيش في مصر في أواخر السبعينيات من القرن الماضي على خلفية خلاف عائلي بسبب زواجه الثاني.

الأمير تركي الثاني بن عبد العزيز آل سعود، شغل مناصب عدة من بينها نائب وزير الدفاع والطيران السعودي السابق، وهو الابن الحادي والعشرون من أبناء الملك عبد العزيز الذكور من زوجته الأميرة حصة بنت أحمد السديري، سمي تركي الثاني لأنه ولد بعد وفاة أخيه الأكبر تركي، تولى منصب نائب وزير الدفاع والطيران في عهد الملك فيصل حتى بداية عهد الملك فهد عام 1983، ليغادر بعد ذلك السعودية حيث أقام في مصر مع أسرته وفي عام 2010 قرر العودة إلى الرياض والاستقرار فيها.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.