فؤاد معصوم يؤكد أن القوات المسلحة العراقية سوف تتمكن من تحرير مدينة الموصل

فؤاد معصوم يؤكد أن القوات المسلحة العراقية سوف تتمكن من تحرير مدينة الموصل
| بواسطة : islam app | بتاريخ 11 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الجمعة 11 نوفمبر 2016 - 1:32 صباحًا
المصدر - متابعات

أكد الرئيس العراقى ” فؤاد معصوم ” , اليوم الخميس , على أن القوات المسلحة العراقية سوف تتمكن من تحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى من قبضة تنظيم داعش خلال شهرين .

وأضاف الرئيس العراقى أن تنظيم داعش لن يستطيع الصمود طويلا فى الرقة إذا ما خسر الموصل , مؤكداً على أن القوات العراقية سوف تتمكن من القضاء على كل الوجود العسكرى لتنظيم داعش.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وأوضح أن العراق لن تقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادى بل تم إعتقاله وتقديمه لمحاكمة عادلة مثل صدام حسين أمام أنظار العالم , لإصدار الحكم بحقه عن كافة الجرائم المرتبطة والتى وقعت بسببه .

وأضاف أن القضاء هو الذى سوف يقرر مصير كل من ارتكب جريمة أو عملا ارهابيا وان الهدف الأساسى هو تعزيز سلطة القانون بشكل دائم .

قال رئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامى) يان كوبيش، أن تنظيم (داعش) الإرهابى يتداعى فى العراق”، لافتا إلى أن يونامى سجلت أكثر من 58 ألف ضحية منذ سقوط مدينة الموصل مركز محافظة نينوى خلال الفترة من يونيو 2014 وحتى سبتمبر الماضي.

واعتبر كوبيش، فى إحاطته أمام مجلس الأمن فى نيويورك الأربعاء، ان العملية العسكرية الجارية حاليا لتحرير الموصل بداية نهاية داعش فى العراق،لافتا إلى أن الدعم المتزايد من السكان المدنيين لعملية تحرير الموصل وما سبقها من عمليات ضد داعش أفضل تجسيد لحقيقة أن تحرير العراق معركة العراقيين من كل المكونات والجماعات والأقليات العرقية والدينية لتعيش سويا فى جو تعمُّه قيم العدالة والمساواة والسلام والتسامح مع ولادة عراق جديد تحظى فيه القوات الأمنية بترحيب المدنيين الذين ينظرون إليها كقوات مُحررة

وقال الصدر في بيان وفق السومرية نيوز إن “الرئيس الـ45 لن يكون إلا ضمن سياسات معمول بها سلفا أكيدا فإنه مهما تغيّر الرئيس لن تتغيّر السياسة العدائية للعالم ومهما تغيّر الرئيس وحزبه ونائبه فلن تتغيّر سياسة أميركا تجاه الشرق الأوسط والعراق”.
وأضاف الصدر “فلا ينبغي على المؤمنين ولا على المظلومين عقد الآمال عليه ولا عليهم فهم قد أعلنوا عداءهم الأزلي وخصوصاً إذا التفتنا إلى تصريحات ترامب (التاجر المقامر) التصعيدية ضد الإسلام والمسلمين من حيث إنه لا يفرّق بين التيارات الإسلامية التشددية والاعتدالية وهو في نفس الوقت يتغافل عن أن تشدده سينتج تشدداً بالمقابل”.
ودعا الصدر ترامب إلى عدم “زج نفسه في مقامرات جديدة فإنه إذا كان مقامرا بالمال فلعب القمار في عالم السياسة لا ينتج إلا خسرانا ولن تنفعه مقامراته بالدماء والحروب شيئا ولن تجر إلا الويلات على أميركا نفسها ولاسيما وإنها تمر بضائقة مالية عالمية”.
ونصح الصدر الشعب الأميركي بـ”أن لا يتأثر بتشدد رئيسه وأن لا يفسح المجال له لفرض نفوذه بالطرق التي تجعل من الواقع الداخلي لأميركا أرضا وشعبا في انحدار مالي واقتصادي وبالتالي فإن الشعب سيعاني من العزلة الدولية بسبب سياسات رعناء لا يرتضيها كل عقل وكل شرع

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.