المملكة العربية السعودية تعلن تكلفها بعلاج 150 طفلا سوريا من حلب في المستشفيات الحدودية بتركيا

المملكة العربية السعودية تعلن تكلفها بعلاج 150 طفلا سوريا من حلب في المستشفيات الحدودية بتركيا
| بواسطة : islam app | بتاريخ 8 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : السبت 8 أكتوبر 2016 - 10:49 صباحًا
المصدر - متابعات

أعلنت المملكة العربية السعودية، أنها تكفلت بعلاج 150 طفلا سوريا من حلب في المستشفيات الحدودية بتركيا، على أن يتم نقل من تستوجب حالاتهم علاجا أكثر تخصصا إلى المملكة، كما وفرت المملكة أجهزة الإشعاع الصدري لمستشفيات حلب.

وناشدت المملكة، في بيان صحفي منها، أمس، المجتمع الدولي بضرورة الاتفاق على وقف إطلاق النار وحقن الدماء، والعودة إلى مسار سياسي يحقق للشعب السوري تطلعاته المشروعة، وفقا لبيان “جنيف 1”.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وأوضح البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس”: “في الوقت الذي يستمر فيه أهلنا في حلب للتعرض لأبشع أنواع القصف والتدمير. تمتد يد الإغاثة السعودية استجابة للنداء الذي وجهته الجمعية الطبية الأمريكية السورية إلى الأمم المتحدة، بشأن حالة الأطفال المصابين في حلب، الذين يحتاجون إلى رعاية طبية متخصصة لا تتوافر لهم بسبب القصف المستمر من القوات السورية على المستشفيات ودور الرعاية الصحية

أكدت السعودية – في كلمة ألقتها نيابة عن دول مجلس التعاون الخليجي أمام لجنة المسائل السياسية وإنهاء الاستعمار في الأمم المتحدة – دعمها لحق الشعوب في تقرير المصير. وقالت منال رضوان، المنسق السياسي بوفد المملكة الدائم في الأمم المتحدة: “نطالب بإلزام إسرائيل بقرارات الأمم المتحدة”. وأضافت “دول الخليج تؤكد دعمها حق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير، وتدعو لوضع جدول زمني ينهي احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية.”

وفي قضية الصحراء الغربية، أكدت السعودية دعم المغرب في مبادرة الحكم الذاتي لمنطقة الصحراء، وتأييدها موقف المغرب.

يذكر أن المغرب طرح مبادرة الحكم الذاتي للصحراء الغربية قبل سنوات، كحل وسطي للأزمة التي تجاوزت الآن عقدها الرابع

قتل مدني وأصيب آخران بجروح في جنوب السعودية إثر سقوط قذائف أطلقها مسلحون حوثيون من اليمن، بحسب ما أعلن الدفاع المدني السعودي الجمعة.

ونقل الجريحان وهما أم وطفلها إلى المستشفى، بحسب المتحدث باسم الدفاع المدني السعودي يحيى القحطاني.

والضحايا الثلاث يمنيون يقيمون في المملكة السعودية. وقد أصيبوا بشظايا القذائف التي أطلقت قرابة الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي في منطقة حدودية من محافظة جازان، بحسب المصدر ذاته.

وقتل أكثر من 100 مدني وجندي سعودي في قصف وتبادل لإطلاق النار على طول الحدود السعودية اليمنية منذ تولت الرياض، في آذار/ مارس 2015، قيادة تحالف عسكري لمنع المسلحين اليمنيين من السيطرة بالكامل على الأراضي اليمنية.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.