السعودية تعلن تكفلها بعلاج 150 طفلا سوريا من حلب في المستشفيات الحدودية بتركيا

السعودية تعلن تكفلها بعلاج 150 طفلا سوريا من حلب في المستشفيات الحدودية بتركيا
| بواسطة : islam app | بتاريخ 7 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الجمعة 7 أكتوبر 2016 - 3:07 مساءً
المصدر - متابعات

أعلنت السعودية تكفلها بعلاج 150 طفلا سوريا من حلب في المستشفيات الحدودية بتركيا ونقل من تستوجب حالاتهم علاجا أكثر تخصصا إلى المملكة، وبتأمين أجهزة الإشعاع الصدري لمستشفيات حلب.

وناشدت المملكة، في بيان صحفي الخميس 6 أكتوبر/تشرين الأول، المجتمع الدولي بضرورة التوصل إلى وقف إطلاق النار وحقن الدماء والعودة إلى مسار سياسي يحقق للشعب السوري تطلعاته المشروعة وفقا لبيان جنيف 1.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وقال البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس” إنه: ” في الوقت الذي يستمر فيه أهلنا في حلب للتعرض لأبشع أنواع القصف والتدمير. تمتد يد الإغاثة السعودية استجابة للنداء الذي وجهته الجمعية الطبية الأمريكية السورية إلى الأمم المتحدة حول حالة الأطفال المصابين في حلب الذين يحتاجون إلى رعاية طبية متخصصة لا تتوافر لهم بسبب القصف المستمر الذي تقوم به القوات السورية على المستشفيات ودور الرعاية الصحية”، حسب البيان

التقطت كاميرا “العربية” فيديو خاص لـ 5 ضربات جوية قبالة السعودية، وتمكنت تلك الضربات من تدمير آليات عسكرية للميليشيات.

كما تمكنت من رصد حركات للميليشيات الحوثية قبالة الحدود السعودية، وضرب أماكن تجمعات الانقلابيين، وقصف مراكزهم وإحباط محاولات التسلل.

ووسط استمرار أعمال الميليشيات الانقلابية العدائية داخل اليمن وفي مناطق حدودية مع السعودية، واصلت طائرات تحالف دعم الشرعية الذي تقوده السعودية شن غارات استهدفت مواقع الميليشيات ومخازن أسلحتها في محافظات صنعاء وذمار وصعدة وتعز كما استهدفت طائرات التحالف تجمعات لعناصر الميليشيات في عدة مديريات حدودية في محافظة صعدة شمال اليمن

يأتي تخلي السعودية عن الدولار في إطار الرد على إصدار أمريكا لقانون جاستا – أرشيفية

أخيرا بدأت دول الخليج تتخلى عن ربط عملتها بالدولار، حيث جاءت البداية من السعودية التي وقعت اتفاقا مع الصين، دخل حيز التنفيذ في 26 أيلول/ سبتمبر الماضي، تتم بموجبه التعاملات التجارية بين البلدين بـ”اليوان” الصيني و”الريال” السعودي.

وربما يأتي تخلي السعودية عن الدولار في إطار الردود العنيفة على إصدار أمريكا لقانون “جاستا” الذي أقره مجلس النواب الأمريكي قبل أيام، وفشل “فيتو” الرئيس الأمريكي باراك أوباما في العدول عن إقرار القانون الذي بموجبه يحق لأسر ضحايا أحداث 11 سبتمبر مقاضاة حكومة المملكة وتكبيدها مبالغ مالية وتعويضات طائلة

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.