سعد الحريري يبين الدور المهم للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز على عدد من الأصعدة في المنطقة

سعد الحريري يبين الدور المهم للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز على عدد من الأصعدة في المنطقة
| بواسطة : islam app | بتاريخ 25 سبتمبر, 2016
أخر تحديث : الأحد 25 سبتمبر 2016 - 4:13 مساءً
المصدر - متابعات

بين رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، سعد الحريري، الدور المهم للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز على عدد من الأصعدة في المنطقة ودعمه المستمر للشعوب في كل من مصر وسوريا ولبنان واليمن.

سلمان بن عبدالعزيز مستشار ملوك المملكة يصبح ملكا 1:44

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

جاء ذلك في مقابلة أجراها الحريري مع وكالة الأنباء السعودية الرسمية بمناسبة اليوم الةطني للممكلة، حيث قال: “المملكة حريصة كل الحرص على دعم لبنان ومساعدة كل اللبنانيين دون استثناء أو تمييز، كي يستطيع لبنان من تجاوز أزماته ومشاكله الداخلية ويحافظ على أمنه واستقراره، وهي ما زالت مستمرة على هذه السياسة ولن تتأثر بمحاولات بعض الأطراف الإساءة لدورها وتشويه صورتها لحسابات إقليمية معروفة، لأن أكثرية اللبنانيين تحرص على استمرار هذه العلاقة التي تصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

بعد طول ترقب وترصّد، انتهى موسم الحج للعام 1437هـ/2016، بنجاح تنظيمي للمملكة العربية السعودية، بعد أن ظل الملايين يترقبون ماذا سيحدث هذا العام ممني النفس بعدم تكرار كارثة منى التي راح ضحيتها مئات الحجاج معظمهم من الإيرانيين.

طوال الأشهر الماضية، ظلّ موضوع الحج وقدرة المملكة على تنظيمه الأبرز على الإطلاق، فتصريحات المسؤولين الإيرانيين التي تتوعّد السعودية بالثأر والقصاص لدماء ضحاياهم زادت الحرب المشتعلة بين البلدين التهابا.

ليست الحرب الكلامية بين المملكة العربية السعودية وإيران جديدة كما أنها لم تكن في يوم من الأيام وليدة اللحظة، بل هي حرب تعود جذورها إلى عشرات السنين، بل إن أسباب صراع السعودية “السنية” وإيران “الشيعية” لم تكن فقط مذهبية عرقية، وإنما كانت أيضا سياسية يحركها حب التسلط والسيطرة وإعادة أمجاد الإمبراطورية الفارسية وجعل العرب “تبّعا لأسيادهم الفرس” الذين كانوا يحكمون ويسودون قبل قرون قد خلت، بحسب زعمهم.

للمرة الثانية منذ الثورة الإيرانية لم يتمكّن الإيرانيون من أداء فريضة الحج بعد اتخاذ إيران قراراً بمنع مواطنيها من المشاركة في موسم الحج، وذلك بعد فشل المفاوضات بين مسؤولي الحج في السعودية وهيئة الحج الإيرانية لتنظيم سفر الحجاج الإيرانيين إلى المملكة، حيث زعمت هيئة الحج أن السعودية وضعت شروطا لا يمكن لها أن تقبلها، بيد أن وزارة الحج السعودية أكدت أن بعثة “منظمة الحج والزيارة الإيرانية” امتنعت عن توقيع محضر إنهاء ترتيبات قدوم الحجاج الإيرانيين لأداء فريضة الحج، وقالت وزارة الحج السعودية إن المملكة ترفض تسييس هذه الشعيرة أو المتاجرة بالدين

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.