مجلس الوزراء السعودي يجدد عزم الرياض على مواصلة التصدي لما وصفه بأنه “أنشطة إرهابية” لحزب الله اللبناني

مجلس الوزراء السعودي يجدد عزم الرياض على مواصلة التصدي لما وصفه بأنه “أنشطة إرهابية” لحزب الله اللبناني
| بواسطة : islam app | بتاريخ 25 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 - 1:12 صباحًا

جدد مجلس الوزراء السعودي عزم الرياض على مواصلة التصدي لما وصفه بأنه “أنشطة إرهابية” لحزب الله اللبناني.

وجاء في القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء، في أعقاب اجتماعه يوم الاثنين 24 أكتوبر/تشرين الأول: “جدد المجلس عزم المملكة ومواصلتها مكافحة الأنشطة الإرهابية “لحزب الله ” اللبناني، والاستمرار في العمل مع الشركاء في أنحاء العالم، لكشف أنشطته الإرهابية والإجرامية، وما اتخذته المملكة من تصنيف اسمين لفردين وكيان واحد لارتباطها بأنشطة إرهابية، وتأكيد فرض العقوبات عليها استناداً لنظام جرائم الإرهاب وتمويله ونظام مكافحة غسل الأموال”.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وكانت السعودية والولايات المتحدة، قد أدرجتا يوم الخميس الماضي، عددا من الأشخاص ومنظمة في قائمتي عقوباتهما للارتباط بأنشطة “حزب الله” اللبناني المصنف “إرهابيا” في البلدين

قالت شرطة مدينة الرياض أنها اعتقلت موظفا صور فيديو من ساحة لتطبيق القصاص، إثر انتشاره على مواقع التواصل الاجتماعي، حسبما ذكرته صحيفة “عاجل” السعودية، الأحد 23 أكتوبر/تشرين الأول.

وكان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا على نطاق واسع مقطع فيديو، قالوا إنه يظهر لحظات مؤثرة أثناء العفو عن قاتل في ساحة القصاص.

وأظهر المقطع الرجل في ساحة القصاص، بعد عدم تنفيذ الحكم فيه، إذ كان يتوقعه في أي لحظة، ليتفاجأ بالعدول عن تنفيذ القرار، فسجد سجدة مطولة ثم صعد للسيارة، غير مصدق لما حدث.

وذكرت صحف سعودية أن الحكم ألغي بعدما تنازل ذوو المقتول عن حقهم، لكن الناطق الإعلامي في شرطة الرياض، العقيد فواز بن جميل الميمان، قال إنه قد تم تأجيل تنفيذ الحكم وليس العفو عن الجاني

شهدت الحدود السعودية مع اليمن اشتباكات متقطعة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وأسفرت عن مقتل نحو عشرة عناصر تابعين لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وتدمير مخزن أسلحة.

ومن الحدود السعودية اليمنية، قال مراسل الجزيرة بدر الربيعان إن قذيفتين سقطتا في محافظة “صامطة” الحدودية دون أن يتضح بعد حجم الأضرار، كما سقطت ست قذائف في منطقة نجران دون أن تتسبب بأي أضرار.

وأضاف أن المواجهات متواصلة منذ الأمس في الشريط الحدودي، ولا سيما بمنطقة الخوبة في جازان وفي محيط الربوعة بقطاع نجران، حيث شاركت مروحيات من نوع أباتشي في القصف مما أسفر عن تدمير مخزن أسلحة ومقتل ما لا يقل عن عشرة عناصر حوثيين، مقابل إصابة جندي سعودي.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وسط نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.